سحــــر الأميـــــــرات
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة ان اردت التصفح فأهلاً و مرحباً بك
او التسجيل ان اردت ان تشرفنا بالانضمام الي اسرة مملكتنا
علماً بأن التسجيل للنساء فقط
شكرا

ادارة المنتدي
 


منتدى نسائى لكل ما يهم و يشغل المرأة العربية وحواء معنا دائماً على القمة
 
الرئيسيةسحر المنتدياتبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
للعلا أسمو
o.O أميــ متميزة ــرة O.o
o.O  أميــ متميزة ــرة   O.o
avatar

سحرك انهارده :

رسالة mms

مساهماتى : 132




مُساهمةموضوع: إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه!   17/9/2011, 6:54 pm

إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه!




إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ سؤال كثيرا ما يتردد في ذهني
وخاطري، وكلما جاءني هذا الخاطر أتحسر وتتبادر إلى ذهني أمجاد النهضة
العربية الإسلامية التي عمت الدنيا وانتشلتها من عصور الظلام إلى منابع
النور والتقدم.

وكلما أبحرت يمينا أو يسارا أجد الفكر العربي قائما على فكرة امتلاك العلم
واستهلاكه (شراء وامتلاك كل ماهو جديد من أجهزة وتكنولوجيا بغرض الاستهلاك)
وليس إنتاجه وتطويره، وهذا عائد لترسخ فكرة الاستهلاك في العقول والأذهان
العربية على مر عقود كثيرة؛ فالغرب مثلا بما يملكه من آلة الإعلام الرهيبة
يبث فينا يوميا إعلاناته وأفكاره المسمومة تحقيقا لمبدأ إيجاد أسواق
استهلاكية ثابتة ومستمرة لضمان تسويق منتجاته تفاديا لتراكم إنتاجه، ومن
ناحية أخرىش ضمان تمويل وتطوير أبحاثه العلمية وصناعته، والناحية الأهم ضمان
استمرار الشعوب العربية كدول استهلاكية وليست منتجة لعدم منافسته في
صناعته.

والغريب أن كثيرا من أبنائنا يعملون في دول أوروبية وأمريكا كعلماء ومطورين
وباحثين وهم من الذين لا يسمح لهم بالعودة لأوطانهم تفاديا لنقل
التكنولوجيا لهذه الدول.

المدهش أن العقل العربي تجده يتحرك بدوافع كثيرة ليس بينها دافع إنتاج
وتطوير العلم أو البحث في الظواهر المحيطة؛ فتارة تجده يندفع نحو ظاهرة
معينة لأنه يراها من وجهة نظره أو من وجهة نظر من يبثها في المجتمع تفسيرا
لبعض ما جاء في القرآن الكريم.. وكأن القرآن الكريم ونصوصه تحتاج إلى دلائل
علمية لإثباتها والإيمان بها.. ولكننا إذا أمعنا النظر والتفكير في نصوص
القرآن نجدها تشير إلى الكون المحيط بنا وما يحدث به من ظواهر لكي نمعن
التفكير فيها وندرسها ونتعلم عنها ونستفيد منها في حياتنا بما بعود علينا
بالنفع والتقدم والازدهار.






التلهف على شراء كل ماهو جديد

يتفق الشباب فيما بينهم على شيء واحد هو التلهف وبشدة على اقتناء العلم بكل
صوره وإن اختلفت أسباب هذا التلهف؛ فمنهم من يمتلك الجديد والحديث جدا
وبأي ثمن فقط ليتميز عن أقرانه ويقف مختالا بينهم.. ومنهم من يشده شغفه
بالجديد ليستخدمه في حياته اليومية وبشكل سطحي. ومن المؤكد أن حياته ستسير
بدون خلل يذكر إن لم يمتلك هذا العلم.. ومنهم وهم قلة من يقوم بامتلاك
العلم ليجربوه ويبحثوا في كيفية عمله وما يحويه من تكنولوجيا وأفكار
لتفيدهم في أبحاثهم وأفكارهم.. ومنهم من لايستطيع أن يقدم على الشراء لقصر
ذات اليد ولديه للأسف الرغبة والعلم والقدرة على البحث والتطوير ولا يجد
التمويل.

أين دور المؤسسات الرسمية..

إن الدول المتقدمة والدول التى تريد أن تتقدم تنفق على البحث العلمى
والتطوير الكثير وترصد فى ميزانياتها السنوية المبالغ الطائلة في هذا
المجال، وهي تنفق بنفس القدر الذي تنفقه على التسليح.. وتقوم هذه الدول
برعاية الموهوبين وتكفلهم وتنفق عليهم وتقدم لهم الدعم المكاني والمادي
والعلمي وتوفر لهم المناخ الذي يساعدهم على الإنجاز والتقدم والابتكار، وهي
توفر لهم أيضا فرص الدخول بابتكاراتهم حيز الإنتاج الفعلي وتسوق لهذه
الأبحاث والابتكارات وتحميها.


فقدان الثقة..

يظهر جليا من تفشي سلوك الاستهلاك في المجتمعات العربية وبين الشباب خاصة
أن هذه المجتمعات قد تيقنت ضمنيا بأنها غير قادرة على مماثلة الغرب
ومحاذاته فكريا وبحثيا وتطورا؛ مما أفقدها الثقة في إمكاناتها الكبيرة
وطاقتها الرهيبة المدفونة تحت هذه الفكرة. وهنا تكمن المشكلة، فالفرد إذا
تمكنت منه فكرة عدم الثقة بالنفس أصيب عقله بالشلل التام وماتت بداخله كل
محاولات الابتكار والتخيل والبحث قبل أن تولد.

توطين الفكرة..

على الجهة الأخرى نجد محاولات ضعيفة تظهر على استحياء بين الفينة والأخرى
من الدول والمؤسسات قد تكون للاستهلاك الإعلامي أو الدعائي. أو قد تكون
حقيقية ولكنها تبدأ من البداية وليس مما انتهى إليه الغرب؛ فالغرب
والمجتمعات المتطورة تطور التكنولوجيا الموجودة فعلا وتزيد عليها وتعدلها
وتحسنها. أما لدينا في المجتمعات العربية فنبدأ دائما وأبدا وفي كل
المجالات وليس البحث العلمي فقط من بداية الموضوع من مراحله الأولى والتي
تكون متأخرة عن الغرب بسنوات وسنوات. إن الفكر يجب أن يتغير ويتبدل. يجب أن
نرسل طلابنا ليدرسوا ويتعلموا ويبحثوا ونمد لهم يد العون ونمدهم بكل
مايحتاجونه ونستورد لهم العلم وما وصل إليه يوما بيوم وجديدا بجديد ونقدمه
لشبابنا ليبحثوا ويطوروا وينتجوا، وبذلك تتوطن فكرة البحث وتتأصل داخل عقول
شبابنا العربي المسلم.

علم وتطبيق..

هل فكرت يوما أن تستغني عن لعبة قديمة؟ الإجابة نعم.. ولكن.. هل فكرت يوما
أن تلقي اللعبة القديمة لطفلك وتعطيه أدوات ليقوم بفك وتركيب هذه اللعبة؟
الإجابة غالبا هي لا..

نعم قم بذلك.. اجلس معه وأره كيف يقوم بفك وتركيب لعبته.. اجعله يرى
مكوناتها الداخلية وكيفية عمل هذه الأجزاء مع بعضها وحاول أن تصلحها معه..
ثم بعد أن يتدرب عليها قم بالخطوة التالية.. أعطه لعبة جديدة واطلب منه
فكها واعادتها مرة أخرى.. والخطوة الأهم اشتر له لعبة ولكن ليست لعبة
بالمعنى الحقيقى أقصد اشتر له لوحة اليكترونية مبسطة وهي متوافرة بالأسواق
وقم معه بعمل راديو أو أي جهاز اليكتروني مبسط طبقا للوحة المشتراة
والتعليمات المرفقة معها وأجزائها.

هذا ما يفعلونه في اليابان والصين والدول المتقدمة.. اترك لهم مساحة من
الوقت للتدريب العملي مع العلم النظري الموجود بالكتب بالتأكيد سيهوى الطفل
هذه الأعمال وسوف يشعر بذاته ويثق بنفسه وبقدراته ويرى الأمر ممكنا وليس
مستحيلا، ويكره الغيبيات والأساطير والأوهام ويعيش الواقع.

إن الإعلام له دور كبير في إبراز دور العلم والبحث وأن يضعه في المكانة
التي يستحقها بين أولويات الإعلام وعليه أن يكرس مساحات واسعة لتعريف
الشباب بالعلوم التي نشأت في بلادنا وأن الحضارات العربية القديمة هي مصدر
العلوم وأساسها، وأن علماء العرب والمسلمين في أوج توهج الحضارة الإسلامية
هم من أسسوا جميع العلوم والتي بنى عليها الغرب علومهم وتقدمهم بعد ذلك..
نعم إن الغرب أخذوا ما وصل إليه المسلمون من تقدم وبنوا عليه كل حضاراتهم
وأسسوا فكرة أنهم ليسوا أقل من العرب والمسلمين في شيء فاستوعبوه وطوروه
وحققوا نهضتهم.

ولنؤمن جميعا أن البشر يجب أن يتعلموا من بعضهم وتتضافر جهودهم ليكونوا معا مجتمعات متطورة مستنيرة متساوية.

جميع الحقوق محفوظة لدينا الموضوعالأصلي : إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه!  المصدر : سحـر الأميـرات  الكاتب:  للعلا أسمو


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الروووح
o.O أميــ متميزة ــرة O.o
o.O  أميــ متميزة ــرة   O.o
avatar

مساهماتى : 192




مُساهمةموضوع: رد: إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه!   18/9/2011, 7:10 pm



موضوع في قمة الروعه

لطالما كانت مواضيعك متميزة

لا عدمنا التميز و روعة الاختيار

دمت لنا ودام تالقك الدائم

جميع الحقوق محفوظة لدينا الموضوعالأصلي : إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه!  المصدر : سحـر الأميـرات  الكاتب:  ملاك الروووح


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحان الماضي
\\ كـــ الشخصيات ــبار //
\\ كـــ الشخصيات ــبار //
avatar

سحرك انهارده :

رسالة mms

مساهماتى : 232




مُساهمةموضوع: رد: إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه!   18/9/2011, 8:30 pm

تسلمين يالغلا على موضوع الراائعه

جميع الحقوق محفوظة لدينا الموضوعالأصلي : إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه!  المصدر : سحـر الأميـرات  الكاتب:  الحان الماضي










حياكم الله
http://www.ouarsenis.com/2minutes.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه! , إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه! , إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه! ,إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه! ,إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه! , إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه!
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ إلى متى سنظل مستهلكين للعلوم والتكنولوجيا؟ الشباب العربي بين إنتاج العلم واستهلاكه! ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سحــــر الأميـــــــرات :: ][®][^][®][ التقنيـــــات الحديثـــــة ][®][^][®][ :: القصر العام للتقنيات الحديثة-
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
السقف المعلق .. اصنعيه بنفسك فى خطوات معدوده
خلفيات وردية جميلة
ادهنى منزلك بنفسك طريقة دهان الحوائط بمنتهى السهولة بالصور
اخبار المذنب الينين و ماذا سيحدث يوم 26
الملف الطبى الشامل لكل امراض الأطفال بالصور
احسن الطرق لتعقيم رضاعة الطفل
صور بنات حلوين
السنن والرواتب
ديكور حفلات أعياد ميلاد الأطفال لهذا الصيف
احداث يوم 26 اكاذيب خالية من الصحه
free counters

Alexa Certified Traffic Ranking for http://sehr-alamirat.a7larab.net